فن استخدام الهاتف

فن استخدام الهاتف

جابر بن باسعيد بن موسى الحاج سعيد
القبلة

القبلة "شطر المسجد الحرام"

أ. صالح بن داود يوسف بافولولو
صناعة السلام

صناعة السلام

جابر بن باسعيد بن موسى الحاج سعيد
سبيلك نحو التألق وإثبات الذات

سبيلك نحو التألق وإثبات الذات

جابر بن باسعيد بن موسى الحاج سعيد
تاريخ بني مزاب

تاريخ بني مزاب

جابر بن باسعيد بن موسى الحاج سعيد
خلاصة المَراقي

خلاصة المَراقي

جابر بن باسعيد بن موسى الحاج سعيد
استقلال السنة بالتشريع

استقلال السنة بالتشريع

أ. أحمد بن سالم بن موسى الخروصي
البلاغ المبين

البلاغ المبين

أ. راشد بن سالم بن راشد البوصافي
الحج والعمرة

الحج والعمرة

أ. إبراهيم بن عمر كركاشة
جامع أركان الإسلام

جامع أركان الإسلام

سيف بن ناصر بن سليمان الخروصي
تاريخ بني مزاب

تاريخ بني مزاب

يوسف بن بكير الحاج سعيد
الفقه الميسر

الفقه الميسر

أ. الشيخ أحمد أوبكة
أنت الآن هنا :

الفقه الميسر

أ. الشيخ أحمد أوبكة

إن المتفحص للتراث الإسلامي سيقف على الجهود الخارقة لعلمائنا بما سطروه من أسفار تسامق الشواهق في كل ميادين المعرفة والحضارة، وقد نال الفقه النصيب الأوفى من هذا النتاج، إلا أن أغلبه موسوعات تبلغ عديد المجلدات، صيغ بأسلوب غلب عليه الإيجاز، وبلغ بعضها حد الألغاز؛ فسعى الغيورون لتدارك هذا الخلل، فأخرجوا للناس كتبا في فقه الأحكام تلائم عرف العصر وأسلوبه، وتعرض أحكام الله ميسورة بأسلوب مشرق قريب، ومنهج واضح في التقسيم والتبويب.

 

 وتجديدا لهذا المنهج، وإثراء لهذا المسار، سار شيخنا الأديب: أحمد بن عمر أوبكة في سلسلته "الفقه الميسر" التي بدأها بالجزء الأول في أحكام الصلاة، وثناها بهذا الجزء الثاني الذي خصصه لفقه "الزكاة والصيام والحج"، والذي نضعه بين يدي القارئ صيدلة تشفي علل الجهالة بأحكام الإسلام، ونبراسا يضيء طريق المسلم إلى ربه إن جن الظلام.

أضف تعليقا

أَصْـبَحْنا وَأَصْـبَحَ المُـلْكُ لله وَالحَمدُ لله ، لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحدَهُ لا شَريكَ لهُ، لهُ المُـلكُ ولهُ الحَمْـد، وهُوَ على كلّ شَيءٍ قدير ، رَبِّ أسْـأَلُـكَ خَـيرَ ما في هـذا اليوم وَخَـيرَ ما بَعْـدَه ، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّ هـذا اليوم وَشَرِّ ما بَعْـدَه، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنَ الْكَسَـلِ وَسـوءِ الْكِـبَر ، رَبِّ أَعـوذُبِكَ مِنْ عَـذابٍ في النّـارِ وَعَـذابٍ في القَـبْر.

دعاء الصباح حكمة أخرى